fbpx

مستقبل الهندسة المعمارية وتحدي (AIA 2030)

تشهد العمارة مستقبلاً مشوقاً ومبهراً. المهندسون المعماريون يظهرون قدرة عالية على الابتكار والتكيف مع تحديات القرن الحادي والعشرين، سواء في المجالات البيئية، التكنولوجية، الاجتماعية أو الثقافية.

دائما هناك جهود لإبراز هوية وتاريخ وثقافة كل مجتمع من خلال تصاميم معمارية فريدة وجذابة. وبالتالي، فإن المهندسين المعماريين يساهمون في خلق مستقبل أفضل للإنسانية من خلال مبانٍ تجمع بين الجمال والفائدة والانسجام.

مستقبل الهندسة المعمارية 2030 يرتكز على تحقيق اهداف برنامج (AIA) الذي يسعى في الأساس إلى تحسين جودة الحياة من خلال مباني دات حياد كربوني، كون المساحات المبنية تشكل مصدر رئيسي لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وتعتبر المسؤولة عن 40٪ من استهلاك الطاقة العالمي.

حسنا، الآن يمكننا الآن الخروج بإستنتاج عام وهو أن الهندسة المعمارية ترتبط بتلات مبادئ أساسية: الإستدامة، التكنلوجيا والقيم الإجتماعية التقافية. لكننا مازلنا بحاجة للتعرف عن مزيد من المعلومات حول الموضوع بخصوص (AIA 2030) تعريفه اهدافه وطريقة تحقيقه وبعض التفاصيل المثيرة أيضا.

ما عليك سوى متابعة القراءة والإستمتاع بما سنقدمه لك من متعة.

برنامج (AIA 2030)

ما هو برنامج (AIA 2030)

AIA 2030 هو برنامج بدأه المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين (AIA) بهدف معالجة التأثير البيئي للبيئة المبنية. من أجل تحقيق مباني خالية من الكربون بحلول عام 2030. ويسعى البرنامج إلى تعزيز ممارسات التصميم المستدام وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المرتبطة بتشييد المباني وتشغيلها.

يوفر البرنامج للمهندسين المعماريين الموارد والدعم لمساعدتهم على تحقيق هذا الهدف، بما في ذلك التدريب والأدوات وشبكة تواصل مع من يعملون لتحقيق نفس الهدف.

يعتمد التزام AIA 2030 على الاعتقاد بأن البيئة المبنية هي مساهم رئيسي في تغير المناخ. بإعتبار أن المباني مسؤولة عن 40٪ من استهلاك الطاقة العالمي و 30٪ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

الإتزام مفتوح لجميع المهندسين المعماريين، بغض النظر عن خبرتهم أو حجم الممارسةلديهم. للمشاركة في البرنامج، يوقع المهندسون المعماريون خطاب التزام ويطورون خطة عمل للاستدامة. تحدد خطة العمل هاده الخطوات التي سيتخذها المهندس المعماري لتصميم المباني دات الطاقة الصفرية.

المبادئ التي يرتكز عليها (AIA 2030)

  1. البيئة المبنية هي سبب رئيسي لتغير المناخ. تشكل المباني 40% من استهلاك الطاقة العالمي و30% من انبعاثات الغازات الدفيئة.
  2. للمهندسين المعماريين مسؤولية تصميم مبانٍ أكثر استدامة. يتمتع المهندسون المعماريون بالقدرة الفريدة على تشكيل البيئة المبنية، ويمكنهم استخدام هذه القوة لإنشاء مبانٍ أكثر كفاءة في استخدام الطاقة وأقل استهلاكًا للموارد وأكثر صحة للمقيمين.
  3. يمكن للمهندسين المعماريين أن يحدثوا فرقًا في مكافحة التغير المناخي من خلال تصميم مبانٍ محايدة للكربون. من خلال تصميم مبانٍ محايدة للكربون، يمكن للمهندسين المعماريين المساعدة في تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة والتخفيف من آثار التغير المناخي.
  4. التزام AIA 2030 هو أداة قوية يمكن أن تساعد المهندسين المعماريين على تحقيق فرق في مكافحة التغير المناخي. من خلال المشاركة في البرنامج، يمكن للمهندسين المعماريين المساهمة في تصميم مبانٍ أكثر استدامة والمساعدة في خلق مستقبل أكثر قابلية للعيش للجميع.

الحياد الكربوني

يُعتبر الحياد الكربوني حالة تحقيق صافي صفر انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. وهذا يعني أن كمية ثاني أكسيد الكربون التي يتم إطلاقها في الغلاف الجوي تكون مساوية أو أقل من كمية ثاني أكسيد الكربون التي يتم إزالتها من الغلاف الجوي بواسطة وسائل طبيعية أو صناعية.

يمكن تحقيق الانحياز الكربوني من خلال وقف استخدام الوقود الأحفوري، وزيادة استخدام مصادر الطاقة المتجددة, وتحسين كفاءة الطاقة، بالإضافة إلى تعويض الانبعاثات من خلال الاستثمار في مشاريع تقلل ثاني أكسيد الكربون.

حياد الكربون هدف قابل للتحقيق. هناك عدد من الأشياء التي يمكن للأفراد والمنظمات والحكومات القيام بها للمساعدة في ذلك. من خلال العمل معًا، يمكننا خلق مستقبل أكثر استدامة لكوكبنا.

كيف سيتحقق إلتزام (AIA 2030)

يمكن للمهندسين أن يلعبوا دورًا حيويًا في المساعدة على تحقيق التزام AIA 2030 من خلال تصميم وبناء مبانٍ أكثر كفاءة في استخدام الطاقة وأقل انبعاثًا للكربون. فيما يلي، بعض الطرق المحددة التي يمكن للمهندسين المساعدة بها:

  1. استخدام مواد وأنظمة ذات كفاءة في استخدام الطاقة.
  2. تصميم المباني للاستفادة من الطاقة الشمسية السلبية والتبريد.
  3. دمج مصادر الطاقة المتجددة.
  4. جعل المباني أكثر قابلية للتكيف.
  5. تثقيف العملاء والجمهور حول الاستدامة.
  6. البحث وتطوير تقنيات جديدة

من خلال العمل المشترك، يمكن للمهندسين المعماريين والمهنيين الآخرين خلق بيئة مبنية أكثر استدامة تساهم في التخفيف من آثار التغير المناخي.

اهداف (AIA 2030)

بعض من أهم الأهداف التي تم وضعها من قبل المعهد الأمريكي لمواجهة تهديد التغيير المناخي والتي يجب أخدها بعين الإعتبار خصوصا من قبل ممتهني المجال:

  1. الهدف الرئيسي من AIA 2030 هو تصميم وإنشاء المباني التي تنتج انبعاثات غازات الدفيئة الصفرية، لا سيما ثاني أكسيد الكربون (CO2). يتضمن ذلك تقليل استهلاك الطاقة واستخدام مصادر الطاقة المتجددة لتعويض أي انبعاثات متبقية.
  2. تحسين أداء الطاقة في المباني من خلال تحديد أهداف أكثر صرامة لكفاءة الطاقة. يتضمن ذلك تحسين تصميم غلاف المبنى وأنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء والإضاءة والجوانب الأخرى المستهلكة للطاقة.
  3. يشجع البرنامج دمج مصادر الطاقة المتجددة في تصميم المباني وعملياتها. يمكن أن يشمل ذلك دمج الألواح الشمسية أو توربينات الرياح أو أنظمة الطاقة الحرارية الأرضية أو غيرها من تقنيات الطاقة المستدامة لتوليد الطاقة المتجددة في الموقع.
  4. تشجع AIA 2030 استخدام مواد صديقة للبيئة ومستدامة في تشييد المباني. وهذا يشمل الحصول على المواد ذات الكربون المنخفض، وتقليل توليد النفايات، وتنفيذ استراتيجيات إعادة التدوير وإعادة الاستخدام الفعالة.
  5. التصميم والتحليل المستند إلى البيانات: يتمثل أحد المكونات الرئيسية لـ AIA 2030 في استخدام البيانات وأدوات التحليل لإبلاغ قرارات التصميم وقياس أداء المبنى. من خلال استخدام نماذج طاقة المباني، وبرامج المحاكاة، والأدوات التحليلية الأخرى، يمكن للمهندسين المعماريين تحسين التصميمات لكفاءة الطاقة وتقليل الكربون.
  6. التعليم والتوعية: تهدف AIA 2030 إلى زيادة الوعي بأهمية التصميم المستدام وتوفير الموارد التعليمية للمهندسين المعماريين والمصممين ومهنيي البناء.

يقدم البرنامج التدريب وورش العمل والوصول إلى المعرفة وأفضل الممارسات لدعم اعتماد استراتيجيات التصميم المستدام.

البرامج المعمارية المعتمدة من قبل AIA 2030

هذه بعض البرامج المعمارية التي يمكن استخدامها للمساعدة في تحقيق أهداف AIA 2030 وإنشاء مبانٍ أكثر استدامة ومرونة.

1. Autodesk Revit

هو برنامج يسمح بتصميم وتحليل وتوثيق المباني ثلاثية الأبعاد باستخدام تقنية نمذجة معلومات البناء (BIM).

2. Sefaira

هو برنامج لتحليل أداء المباني يسمح بتقييم وتحسين كفاءة الطاقة والأداء البيئي لتصميمات المباني. يوفر ملاحظات وتحليلات في الوقت الفعلي حول عوامل مثل استهلاك الطاقة وضوء النهار والراحة الحرارية وانبعاثات الكربون. من خلال محاكاة خيارات التصميم المختلفة وتحليل البيانات، يساعد Sefaira المهنيين على اتخاذ قرارات مستنيرة لإنشاء مبانٍ أكثر استدامة وكفاءة.

3. IES Virtual Environment (IESVE):

هو مجموعة برامج توفر أدوات تحليل متكاملة للتصميم المستدام. يمكن لـ IESVE نمذجة ومحاكاة جوانب مختلفة من أداء المبنى، مثل استخدام الطاقة وانبعاثات الكربون وإضاءة النهار والتهوية والراحة الحرارية وغيرها.

شارك !
عبدالله
عبدالله

صانع محتوى أؤمن بقوة الكلمات في تحفيز التفكير وإلهام الآخرين. متحمس جدًا للقفز إلى عالم الإبداع والمشاركة في صنع تأثير إيجابي على المجتمع والمستقبل.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *